عرب وعالم

02:01 مساءً EET

“الدايلي كولر”: الصراع في سوريا قد يقود إلى حرب عالمية

تناولت صحيفة الدايلي كولر الأمريكية في تقريرٍ ترجمه المركز الصحفي السوري، تحذيرات أطلقها وزير الخارجية الروسي “سيرجي لافروف” حيث تطرق خلالها إلى الوضع في سوريا وأعرب عن مخاوفه من “أن يقود هذا الصراع إلى حرب عالمية جديدة.”

وقال لافروف لصحيفة هاندلسبلات الألمانية الخميس “يجب على الأميركيين وشركائنا العرب أن يفكروا بشكل أفضل، أم هم يريدون حرباً دائمة؟ وأضاف “يجب إجبار جميع الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات بدلا من إطلاق العنان لحرب عالمية جديدة.”

كما أشار إلى أن مثل هذه الحرب ستكون طويلة ودموية، “وخصوصاً في العالم العربي، حيث الجميع يقاتلون ضد الجميع.”، حسب “وطن”.

ودعا وزير الخارجية الروسي إلى إيجاد تسوية للأزمة السورية، والمستمرة منذ خمس سنوات، عن طريق التفاوض، وقد ذهب ضحيتها إلى الآن مقتل ما يزيد عن470 ألف شخص من السوريين قتلوا منذ بدأت الحرب الأهلية، مع انخفاض بلغ 11,5 % من إجمالي عدد السكان.

وتتابع الصحيفة تقريرها بالقول “لطالما كانت إمكانية التوصل إلى حلٍ للأزمة السورية عن طريق المفاوضات، وخصوصاً بعد انهيار الجولة الأخيرة من المفاوضات بين الحكومة السورية والمعارضة في جنيف الأسبوع الماضي، حيث ألقت المعارضة باللوم على روسيا لفشل المفاوضات، وذلك بعد حملة القصف العنيف التي قامت بها الطائرات الروسية على المدن والقرى في ريف مدينة حلب الشمالي.”

وقالت عضو لجنة المفاوضات في المعارضة السوري بسمة قضماني، بعد تعليق المفاوضات:” لا يوجد شيء للتفاوض، فقط علينا الذهاب إلى البيت “، وتأمل الأمم المتحدة، بوصفها الوسيط، في استئناف المحادثات نهاية شباط الجاري.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، تُعد روسيا مسؤولة من مقتل ما يزيد عن 500 مدني منذ أن بدأت قصفها العشوائي. وختمت الدايلي كولر تقريرها بالقول “يأتي تحذير لافروف بعد ساعات فقط من تأكيد المملكة العربية السعودية عزمها على إرسال قوات برية إلى سوريا، الأمر الذي من المرجح أن يتم بالتعاون مع تركيا، وقد انخرطت كل من روسيا وتركيا في حربٍ كلامية بعد قيام قوات الأخيرة بإسقاط طائرة عسكرية روسية في تشرين الثاني الماضي، الأمر الذي كانت العديد من التداعيات السياسية، التي تركت آثارها السلبية على علاقات البلدين، آخرها اتهام موسكو لأنقرة بالتحضير لغزو سوريا الأسبوع الماضي.”

التعليقات