اقتصاد

02:18 مساءً EET

بيانات أمريكية تدعم الدولار أمام العملات

ارتفع الدولار في اتجاه أعلى مستوياته في شهر أمام سلة من العملات الرئيسة أمس، بعدما دفعت بيانات قوية عن قطاع الصناعات التحويلية الأميركي المستثمرين إلى المراهنة على أن مجلس الاحتياط الفيديرالي الأميركي قد يرفع أسعار الفائدة هذه السنة.

ومع صعود الأسهم الذي رفع شهية المستثمرين للمخاطرة، قفز الدولار إلى أعلى مستوياته في أسبوعين أمام العملة اليابانية إلى 114.45 ين، كما ارتفع أكثر من 3 في المئة عن أدنى مستوياته في 16 شهراً الذي سجله أمام الين قبل أسبوعين.

وحقق الدولار الأسترالي مكاسب كبيرة، إذ صعد نحو 1 في المئة خلال التعاملات بدعم من بيانات أظهرت نمو الاقتصاد الأسترالي في الربع الرابع الماضي بأسرع وتيرة في نحو عامين، متجاوزاً كل التوقعات. وبلغ مؤشر الدولار 98.473، مرتفعاً 0.2 في المئة ومقترباً من أعلى مستوياته في شهر الذي سجله أول من أمس 98.570.

وتراجع سعر الذهب للجلسة الثانية على التوالي أمس، بفعل صعود الدولار والأسهم العالمية عقب صدور البيانات الأميركية. وانخفض سعر الذهب في التعاملات الفورية 0.1 في المئة إلى 1229.06 دولار للأونصة، في حين استقر في العقود الأميركية الآجلة تسليم نيسان (أبريل) عند 1230.80 دولار.

وصعد الذهب نحو 15 في المئة منذ مطلع السنة، ليعيد اكتشاف دوره كملاذ للمستثمرين الراغبين في العزوف عن المخاطرة في مواجهة أسواق الأسهم المضطربة والمخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي. وتراجع سعر البلاتين 0.3 في المئة إلى 935.77 دولار، والفضة 0.2 في المئة إلى 14.81 دولار، بينما قفز البلاديوم 0.4 في المئة إلى 516.75 دولار.

صعود الأسهم في بورصات اوروبا

ارتفعت الأسهم الأوروبية أمس مع صعود أسهم شركات التعدين الذي عزز تعافي أسواق الأسهم من الخسائر الحادة التي تكبدتها في وقت سابق هذا العام. وعزز مؤشر «يوروفرست 300» لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى المكاسب التي حققها في الجلسات الأربع الماضية ليرتفع 0.7 في المئة.

وزاد مؤشرا «يورو ستوكس 50» للأسهم القيادية في منطقة اليورو و «فايننشال تايمز 100» البريطاني بنسبة 0.6 في المئة. وهبطت أسواق الأسهم العالمية في بداية 2016 بفعل مخاوف من التباطؤ في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم وأكبر مستهلك للمعادن والنفط.

غير أن إجراءات الحفز الاقتصادي الجديدة التي تبنتها الصين رفعت أسهم المعادن مع صعود أسعار النحاس أيضاً. وارتفع مؤشر «كاك 40» الفرنسي 0.6 في المئة، بينما زاد مؤشر «داكس» الألماني 0.7 في المئة.

وصعد مؤشر «نيكاي» للأسهم اليابانية إلى أعلى مستوياته في أكثر من ثلاثة أسابيع مع ارتفاع الدولار أمام الين بعد صدور بيانات قوية عن قطاعي المصانع والبناء في الولايات المتحدة وهو ما عزز أسهم شركات التصدير ودعم السوق بصفة عامة. وقفز مؤشر «نيكاي» القياسي 4.1 في المئة ليغلق عند 16746.55 نقطة مسجلاً أعلى مستوى إغلاق له منذ 8 شباط (فبراير).

وزاد مؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 3.8 في المئة ليصل إلى 1349.61 نقطة مع صعود كل مؤشراته الفرعية وعددها 33 مؤشراً. وارتفع مؤشر «جيه بي إكس – نيكاي 400» بنسبة أربعة في المئة لينهي اليوم عند 12251.01 نقطة.

وشهدت الأسهم الأميركية أقوى أداء لها في شهر، ليل أول من أمس بقيادة شركات التكنولوجيا والشركات المالية بعد بيانات مشجعة للمصانع وقطاع الإنشاءات بالولايات المتحدة، ما ينبئ بأن أكبر اقتصاد في العالم يسترد قوة الدفع. وارتفع مؤشر «داو جونز الصناعي» 347.45 نقطة بما يعادل 2.1 في المئة ليصل إلى 16863.95 نقطة وزاد مؤشر «ستاندرد اند بورز 500» بمقدار 45.97 نقطة أو 2.38 في المئة ليسجل 1978.2 نقطة وتقدم مؤشر «ناسداك المجمع» 131.65 نقطة أو 2.89 في المئة إلى 4689.60 نقطة.

التعليقات