آراء حرة

01:24 مساءً EET

د. ماهر حبيب يكتب: الاستعباط الرسمي

الاستعباط الرسمى بقى حاجة فوق الوصف فوق الاحتمال والحكومة بقت بتمارس كوميديا هابطة وهزلية وما تبتضحكش حد عليها غير أعداء الأمس وشركاء المستقبل من إخوان وارهابيين .
و الحكومة خفيفة الظل والعقل بتعمل العملة بغشامة وغرابة وتمارس أسوء أنواع الجباية ولما تطلع واسعة والناس تلطم على وشها تروح طالعة نافية ومكذبه الناس اللى شايفة كذب الحكومة على ايدها فمثلا فواتير الكهرباء والمياه غليت وزادت زيادة تفوق الأسعار العالمية مع الوضع فى الاعتبار طبعا ان مكافآت البهوات عندنا عالية قوى قوى قوى يا بووى  وده اللى بيغلى منتجنا عن بلاد الدولار الأخضر وبعدين يطلع المتحدث أو النافى الرسمى بتاع كل وزارة يكدب كدبة كده زى كدبة روجينى والميكروباس والناس تبقى شايفة بأم عينها الفواتير النار والبيه بيقول لك مفيش زيادة والغلطات دى غلط فى قراية العداد و حنصلحها وهو عارف و متأكد ان الغلط عنده ومتعمد ولو عدى أهو ضمن هو وقلاديشه مكافآت وحبشتكات
ونفس الشيئ تذاكر الوجه القبلى اللى زادت الضعف بعد ما لبسوا الكومسارى بدلة جديدة ويقول لك ده قطر VIP مع أنه نفس القطر بسلاطاته وبابا غنوجه
ويمتد العبط الرسمى بمطالبتنا بأننا احنا كمان عاوزين نعرف أخبار المصرى اللى كان ف أوربا واختفى علشان تبقى واحدة بواحدة مع أن مصر لا بيهمها ولا عايزة تعرف المصرى ده غار فى أنهى داهية إلا إذا كانوا عارفين ومتأكدين أن المصرى ده أما بيحارب فى سوريا أو ليبيا أو موجود فى سجن العقرب وأهله ما يعرفوش عنه حاجة واهو نعمل لأوروبا اشتغاله ونقول لما تلاقوا المصرى حا تشوفوا حملة ودنكم وساعتها حا نقول لكم اسم القاتل بتاع روجينى يوم 30 فبراير الساعة 25 ونص
بطلوا استعباط الناس مرارتها اتفقعت

التعليقات