ثقافة

01:23 مساءً EET

اكتشاف مقصورة قارب مقدس للملكة حتشبسوت

كشفت وزارة الآثار المصرية عن مجموعة من الكتل الحجرية من المرجح أنها كانت تشكل مقصورة قارب مقدس للملكة “حتشبسوت” والمخصصة للإله “خنوم”، وذلك أثناء أعمال حفر تجريها البعثة الأثرية الألمانية بجزيرة ألفنتين بمدينة أسوان.

أوضح الدكتور محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثارعفيفي، في بيان صحفي اليوم الخميس، أن الكتل المكتشفة مصور عليها الملكة حتشبسوت في هيئة امرأة، الأمر الذي يؤكد على أهمية هذا الكشف، حيث يلقي مزيداً من الضوء على السنوات الأولى لفترة حكم هذه الملكة والتي صُورت فيها كامرأة قبل أن يتم تصويرها على هيئة رجل فيما بعد، خاصة وأن المباني التي تم الكشف عنها حتى الآن مصور عليها حتشبسوت كامرأة تعد قليلة.

وأضاف عفيفي أن الكشف يساهم كذلك في تفسير علاقة الملكة “حتشبسوت” بمنطقة أسوان والمعتقدات الدينية السائدة في جزيرة ألفنتين إبان فترة حكمها، لافتاً إلى أننا بحاجة للمزيد من البحث والدراسة للكشف عن الغموض الذي يكتنف حياة تلك الملكة خاصة في سنوات حكمها الأولى.

من جانبه قال نصر سلامة مدير عام آثار أسوان والنوبة إن البعثة الألمانية سوف تواصل عملها خلال الموسم القادم لإعداد أعمال الدراسة للبدء في إعادة تركيب الكتل الحجرية المكتشفة لاستعادة المبنى القديم وهو عبارة عن حجرة تحيطها من جهاتها الأربع مجموعة من الأعمدة تظهر عليها نقوش مختلفة للإله “خنوم” وبعض الآلهة الأخرى.

وفي سياق متصل أعرب “فيليكس آرنولد” رئيس البعثة عن تقديره للدور البارز الذي تقوم به وزارة الآثار من دعم البعثات الأجنبية العاملة بالمواقع الأثرية، آملاً في الكشف عن المزيد خلال مواسم العمل المقبلة.

التعليقات