محليات

06:32 مساءً EET

بالتفاصيل سر المكالمة الغامضة لـ”المصري القتيل بلندن” قبل وفاته

كشفت شبكة “سكاي نيوز عربية”، اليوم الأربعاء، أن الشاب المصري عادل حبيب ميخائيل، الذي قتل في إحدى ضواحي العاصمة البريطانية لندن أجرى مكالمة هاتفية لمدة تقترب من الساعتين مع صديق له قبل مقتله حرقًا في مرآب للسيارات.

ونقلت عن مصادر لم تكشف عن هويتها، نقلاً عن روايات أهل الراحل وأحد أصدقائه، أن “يوم الأحد الماضي طلب عادل، الطالب الذي تخرج في يناير الماضي من قسم الهندسة بجامعة جرينتش، من والده أن يخرج للتنزه، فوافق والده على أن يكون برفقة أخته”.

وأضافت: “بعد تناول العشاء، اتصل عادل بصديق له يدعى توني، واستمرت المحادثة الهاتفية ما بين العاشرة مساء حتى منتصف الليل بدقائق”.

وأشارت المصادر إلى أن “الشاب المصري قتل في مرآب للسيارات بمنطقة ساوث هول ما بين المنتصف الليل وحوالي الواحدة فجرا.

وقد تدخل نحو 40 من عمال الإطفاء والإنقاذ، وبعد ذلك جاءت طائرة مروحية وتولت نقله إلى مستشفى بادنجتون في حالة حرجة، لكنه كان حيًا”.

وبينت أنه: “حوالي الثالثة صباحا تقرر نقل عادل إلى مستشفى متخصص في علاج الحروق، إلا أنه فارق الحياة”.

وفي السياق، أوقفت الشرطة البريطانية شخصًا مشتبهًا به ثم أفرجت عنه بكفالة.

التعليقات