آراء حرة

09:30 صباحًا EET

عمرو عبدالرحمن يكتب: المخابرات المصرية أحبطت مخطط المليار الذهبى

كشف الربيع العبري عن وجهه الماسوني الحقيقي عبر تقرير محايد بقدر ما هو صادم ، صادر عن مرصد أوضاع النزوح الداخلي بجنيف، مؤكدا أن ضحايا حمى الربيع الصهيو ماسوني التي ضربت شعوب العالم ، في موجتها الاخيرة ، قد خلفت أكثر من 40 مليون شخص، أكثر من نصفهم من سوريا واليمن والعراق .

بينما توزع النصف الاخر من الضحايا علي دول أخري في مقدمتها أوكرانيا ، التي باغتتها نوبة ربيع مدمرة ، في محاولة لضرب الأمن القومي لروسيا ، عقابا لها علي مساندة مصر ، في ثورتها الكبري والوحيدة في 30 / 6 ، ضد النظام العالمي الجديد ( NEW WORLD ORDER )..

وهي الثورة التي تم خلالها قطع ذراع الأخوية المتأسلمة ، أحد أقنعة الأخوية الماسونية التي تخفي وراءها مخطط تدمير شعوب العالم وكل الأديان ، لصالح حكومة عالمية موحدة دينها الذهب وإلهها المسيخ الدجال، يتم التمهيد لقيامها سرا علي أنقاض الأنظمة الدولية ، نظاما تلو الآخر ، تحت شعار تم دسه علي ألسنة المواطنين في كل مكان ( الشعب يريد اسقاط النظام )!!

كانت موجة الربيع السابقة، قد ضربت شرق أوروبا أوائل الثمانينات ، حيث تم إسقاط إمبراطورية الاتحاد السوفييتي ، وأنظمة دول شرق أوروبا ، لكي تسقط في فخ حلف النيتو والتبعية للغرب الصهيوني ، قبل أن تتمكن روسيا من التعافي من آثار حمي الربيع وتستعيد جزءا من دورها الدولي كقوة عظمي .

وبحسب التقرير السنوي فقد تسارعت حركة النزوح مع اشتعال الربيع العربي مع نهاية 2010 وتزايد سيطرة قوي التكفير والارهاب المتأسلم ( الاخوان – القاعدة – جبهة النصرة – داعش – أنصار بيت المقدس – احرار الشام – جيش الاسلام وغيرها ).

ويضيف التقرير : هذا هو أعلى رقم يسجل في التاريخ ويمثل ضعف عدد اللاجئين في العالم .. وهذه هي رابع سنة على التوالي يصل فيها عدد النازحين داخل بلادهم إلى هذا الرقم القياسي.. وأن ( هذا الرقم يوازي تعداد سكان نيويورك ولندن وباريس والقاهرة معا )!!

H A A R P =

من ناحية أخري كشف التقرير أن هناك حوالي 20 مليون نازح ولاجئ شخص فقط خلال عام 2015 بسبب الكوارث الطبيعية، خاصة في الهند والصين والنيبال.

وحيث تسببت حمي الربيع العبري إلي جانب الكوارث الطبيعية في تشريد 28 مليون نازح جديد عام 2015 فقط.

وقد تسببت أسلحة التبضة الكهرومغناطيسية ( HAARP ) والكيمتريل ، وغيرها من أسلحة التلاعب بالمناخ هي التي تقف وراء جرائم إبادة ملايين البشر وتشريدهم وذلك بقصف بلادهم بالزلازل والتسونامي والفيضانات والعواصف والاعاصير التي لم تشهدها الأرض منذ آلاف السنين .. وتسببت في تغيرات درامية مفاجئة في مناخ الارض واستقرار الكوكب الذي يبلغ من العمر حوالي أربعة ونصف مليار عام .

= المليار الذهبى

المعروف أن مخطط الماسونية العالمية قائم علي افتعال الحروب العالمية والنزاعات الطائفية والدينية ، ونشر الأوبئة القاتلة المصنعة داخل معامل تابعة للمخابرات الاميركية والغربية ، واستخدام أسلحة التلاعب بالمناخ وقصف القشرة الارضية لصنع زلازل مدمرة ، بهدف إبادة 7 مليار من البشر لكي يبقي علي الارض مليار واحد فقط يسهل حكمه عن طريق الحكومة العالمية الموحدة.

وكما كانت الحرب العالمية الاولي والثانية وسيلة قذرة لخروج القوي المهيمنة علي العالم سواء شيوعية أو رأسمالية ، وكلاهما صنيعة الماسونية .. فإن الحروب الأهلية المشتعلة حاليا في الشرق الاوسط هي وسيلة لابادة المزيد من البشر وفي نفس الوقت تمهيد لإشعال حرب عالمية ثالثة ، لإبادة الملايين وربما المليارات من البشر بالاسلحة النووية والكهرومغناطيسية وغيرها.

= النيتو الذراع المنفذة

ويقوم حاليا حلف النيتو حاليا بتجهيز حروب ابادة لا تبقي الا علي مليار نسمة فقط في العالم ..هو المليار الذهبي !!

وتري نظرية المليار الذهبي وفق الفقه السياسي والاقتصادي الغربي أن موارد الأرض لا تستطيع أن تلبي حاجات سوي مليار نسمة من البشر ، وفقا للنظرية المالتوسية التي تبناها الباحث الاقتصادي والسكاني والسياسي الانجليزي توماس مالتوس في القرن 19.

وتقول هذه النظرية ان الثروات تزداد بمتوالية حسابية(1 ـ2 ـ3 ـ…4) في حين أن السكان يزدادون وفق متوالية هندسية (1 ـ2 ـ4 ـ..8) ما يجعل من الحروب والكوارث الطبيعية والأوبئة ضرورة موضوعية للابقاء علي التوازن بين الثروات وعدد السكان.

= حكم إعدام 7 مليار

بدأ تنفيذ النظرية أو تنفيذ حكم الاعدام ضد سبعة مليارات من البشر بعد انهيار اتفاقية بريتون وودز التي وضعت حجر الأساس للنظام الاقتصادي والنقدي العالمي بعد انتهاء الحرب العالمية الأولي ثم فك ارتباط الدولار بالذهب في عام1973 ثم اعلان نادي روما( وهو احد المراكز البحثية الأساسية للرأسمالية العالمية) عام 1975 التمسك بنظرية المليار الذهبي بناء علي معايير ( الثروة, السكان, توزيع الثروة), وأن: عدد السكان في 1975 هو 3 مليارات انسان ,20% من هؤلاء يملكون80% من الثروة, و80% يملكون20%, وللمحافظة علي هذه النسبة لابد من إبقاء عدد السكان عند 3 مليار فقط , ولذا يجب وقف هذا التضخم البشري, ( بمعني حكم بإعدام 5 مليارات انسان )..

وأما عن تقسيم المليارات الثلاثة فهو مليار ذهبي من البشر يعيش علي حساب المليارين الآخرين، في اطار سادة وعبيد .

= موريس صادق واخوان ن . س

المخطط جري تنفيذه علي مصر ، عن طريق جماعة الاخوان وتنظيمها الدولي ، بهدف اشعال الربيع الماسوني ووصول الاخوان للحكم ، وبالتالي اشعال الفتنة الطائفية والحروب الاهلية وتقسيم مصر الي دويلات ، بالتعاون مع عناصر طائفية مسيحية مثل موريس صادق ورجل الاعمال الشهير ( ن . س ) …………. وكلهم تابعين للعدو الاميركي .

لكن المخابرات المصرية كشفت كثير من تفاصيل المخطط ، الذي شاركت في وضعه المخابرات الامريكيه والاسرائيليه والالمانية والبريطانية والتركية والايرانية والقطرية والصهيونية . بهدف تقسيم العالم العربي وإبادة وتشريد الملايين .

حيث تم تجنيد وتدريب رؤوس الارهاب الشيطانية كقيادات للتنظيمات المتأسلمة ، مثل اسامة بن لادن وابو بكر البغدادي وعبد المنعم ابو الفتوح وخيرت الشاطر وعبد المنعم بلحاج وجميل رستم .

وجميل رستم هذا ارهابي لبناني يتحرك باسم عبد الله الانصارى وهو يقيم بكندا ويجمع الشباب من اوروبا للجهاد ضد العالم الاسلامى .. (الكافر)!!!

وهو يتحرك فى جميع دول الغرب بحريه تامه.

** المخطط في مصر يهدف إلي:

1- تفكيك كل الدول الغنيه فى الشرق الاوسط

2- جعل كل هذه الدول تحت سيطره الغرب

3- قيام حروب ونزاعات على الحدود والهويه

4- امداد جميع الاطراف بالمال والسلاح

5- تساوى جميع الاطراف فى القوى حتى تطول النزاعات

6- رسم حدود وهميه بين هذه الدويلات والامارات والنزاع عليها

7- السيطره الكامله على ثروات هذه الدول

8- تغيير تام فى الهويه والجنسيه والديانه

9 – تدمير الجيش المصرى وانقسام مصر الى 7 دويلات اسلاميه ومسيحيه واشعال نار الفتنه الحارقه فى مصر.

وعندئذ يبدأ الغرب فى التدخل بزعم حمايه الاقليه المسيحيه فى مصر!!

** في 22 مارس عام 2013 ، رصدت المخابرات المصرية محادثة هاتفية بين اخوان الشر خيرت الشاطر و عبد الله الانصارى .

بعدها اجتمع الشاطر مع مرسى وبديع وقال أنه مطلوب منهم تحضير الارض للقادم الجديد .. فسأل مرسى : ايه القادم الجديد ده؟

فقال الشاطر : اشعال فتنه الحرب فى مصر مع المسيحيين والجيش والشعب .

وبدأت بعدها جرائم حرق عشرات الكنائس المصرية سواء قبل أو بعد القضاء علي حكم الجاسوس مرسي ونظامه الارهابي.

= حصار مصر

** حاليا يقوم التنظيم الدولي للجماعة وعناصر اخري مثل محمود غزلان ورجب طيب اردوغان ابراهيم منير ويوسف ندا وأيمن نور ومحمد علي بشر ووائل غنيم واسماء محفوظ واسراء عبدالفتاح ، ومحمد البرادعى – المتحدث الرسمي السري للتنظيم الدولي للاخوان – وأذرعهم في مصر وأعوانهم من اليسار والتيار الليبرالي والحركات التخريبية مثل التيار السلفي وعناصر حزب النور والاشتراكيين الثوريين وحركة 6 ابريل وقنوات بعض رجال الاعمال ، بتشويه صورة مصر امام العالم وتشكيك الشعب في قيادته ونشر الفوضي والكراهية والغضب في اوساط الناس ، وسط ضربات ارهابية في المدن وسيناء مستمرة بهدف التمهيد لضربات حلف النيتو بدعوي مقاومة الارهاب ، وحصار اقتصادي وسياحي وعسكري لمصر ، حيث تعسكر حاليا اساطيل حلف النيتو في البحر المتوسط وتحركت اخيرا حاملة الطائرات الاميركية روزفلت لتعسكر عند المدخل الجنوبي للبحر الاحمر بدعوي دعم الشرعية في اليمن !!

= الحرائق تجتاح بر المحروسة

وأخيرا شهدت مصر موجة حرائق ضربت عشرات من مصالح الناس وقتلت واصابت المئات من الابرياء ضمن مخطط الفوضي ، الذي بدأ في يناير 2011 ، وسقط في يونيو 2013 ، وهم يحاولون عبثا تكرار السيناريو ، بنفس ادوات النكسة : عناصر حشد (الاخوان واليسار)، عناصر تخريب ( 6 ابريل الاشتراكيين الثوريين ) اعلام معادي للدولة (قنوات بعض رجال الاعمال ( ن . س – ا . ب ) وغيرهم ، وكلهم تحت السيطرة الاميركية الصهيونية ، تنفيذا لمخطط الماسونية العالمية .

وكل ذلك من اجل تفكيك مصر وجيشها، لا قدر الله.

حفظ الله مصر.

التعليقات