الحراك السياسي

06:07 مساءً EET

تفاصيل لقاء شريف إسماعيل ورئيس البنك الأوروبي

التقى اليوم المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، سوما شاكرابارتي، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، على رأس وفد رفيع المستوى من مسئولي البنك، وذلك بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي.

وفي مستهل اللقاء رحب رئيس مجلس الوزراء برئيس البنك الأوروبي، مؤكدا اعتزاز مصر بثقة مؤسسات التمويل الدولية وفي مقدمتها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، كما ثمن التعاون القائم مع البنك لتنفيذ العديد من المشروعات لتحقيق التنمية المستدامة على النحو الذي يتفق مع برنامج الحكومة، وأكد رئيس الوزراء عزم الحكومة على المضي في استكمال تنفيذ كافة المشروعات وفق البرامج الزمنية المقررة لها، وكذا الحرص على تذليل التحديات التي قد تواجه المستثمرين، وبما يبعث برسالة ثقة لهم لضخ المزيد من الاستثمارات.

وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس البنك أشار إلى أنهم يعكفون على الانتهاء من وضع الإستراتيجية المشتركة للتعاون مع مصر، بما يتفق مع رؤية الحكومة وأولوياتها، خاصة في ظل ما تشهده من استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية وما يتم تنفيذه من إجراءات تتعلق بالإصلاح الاقتصادي والتشريعي، وهو الأمر الذي يعمل على تهيئة المناخ الجاذب للمزيد من الاستثمارات.

وأضاف رئيس البنك أنهم يولون أهمية خاصة باختيار القطاعات التي تتضمنها هذه الإستراتيجية، حيث يأتي على رأسها قطاعات تحسين ظروف الاستثمار للقطاع الخاص، وبخاصة للمشاريع المتوسطة والصغيرة لخلق فرص عمل، إلى جانب قطاع الزراعة وتحسين أنظمة الري، ودعم قدرات المؤسسات المالية للمساهمة في النمو الاقتصادي، وكذلك التوسع في استخدام الطاقة النظيفة والمتجددة وتحسين كفاءة الطاقة، إلى جانب تنفيذ مشروعات في قطاع النقل ومترو الأنفاق وذلك في إطار تطوير نظام النقل الحضري في القاهرة.

وأشار رئيس البنك إلى أن زيارته تتضمن عقد لقاءات مع عدد من الشركات المحلية والعالمية المتواجدة في مصر، مؤكدا استعداد البنك للتعاون مع الحكومة المصرية لتقديم الخبرة والمشورة الفنية اللازمة في إطار عملية الإعداد للمشروعات وتنفيذها، وكذا اهتمامهم بمشاركة القطاع الخاص المصري في تنفيذ ما يتم من المشروعات لدعم جهود الدولة في تحقيق التنمية المستدامة، وخاصة وأن الأنشطة وبرامج التعاون التي يتم تنفيذها في مصر يبلغ إجمالي استثماراتها نحو 1.737 مليون يورو.

كما تقدم رئيس البنك بالشكر لمصر على الدعم والمساندة لانتخابه لفترة جديدة خلال الانتخابات التي تمت في مايو 2016 خلال الاجتماع السنوي الـ25 للبنك في لندن.

وتجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ترجع إلى تأسيس البنك عام 1991 حيث تعتبر مصر إحدى الدول الأعضاء المؤسسة له، وقد تم افتتاح مقر للبنك بالقاهرة في نوفمبر 2014 لتسهيل عمليات البنك في مصر سواء مع الحكومة أو القطاع الخاص، كما تم توقيع إعلان نوايا مشترك بين مصر والبنك على هامش المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ في مارس 2015 حيث يعتزم البنك بموجب هذا التوقيع ضخ المزيد من الاستثمارات خلال السنوات المقبلة.

التعليقات