منوعات

02:07 صباحًا EET

صديقة «دي خيا» تشعل السوشيال ميديا بعد فضيحة الحارس

أصبحت المطربة الإسبانية إدورين، صديقة ديفيد دي خيا، حارس منتخب إسبانيا ومانشستر يونايتد الإنجليزي، هدفا لمواقع التواصل الاجتماعي بعد تورط صديقها في فضيحة جنسية تعود إلى عام 2012.

وطغت أحداث العنف والشغب بين جماهير إنجلترا وروسيا خارج الملعب، وكذلك تورط دي خيا في فضيحته الجنسية مع زميله إكير مونيان على أحداث بطولة أوروبا 2016 المقامة حاليا في فرنسا.

وصعدت اسم إدورين إلى قمة “هاشتاغ”، وفقا لموقع تويتر في إسبانيا، منذ تفجر هذه الفضيحة، التي نفى دي خيا بشكل قاطع تورطه فيها.

وعلى الرغم من عدم تحديث حسابها على “تويتر” منذ اندلاع الأزمة، يوم الخميس الماضي، (قبل يوم واحد من انتشار الفضيحة)، إلا أنها كانت قد كتبت على حسابها “أسير كما أنا ولا أنظر إلى الوراء، وأعلم أني قادرة على المضي للأمام”، وهي كلمات مناسبة تماما لمحنتها الحالية مع صديقها رغم أن هذه الكلمات جاءت قبل يوم من الأزمة.

وترتبط إدورين بعلاقة صداقة مع دي خيا منذ 2010، قبل عامين على تورط حارس مرمى مانشستر يونايتد وصديقه مونيان في فضيحة جنسية مع فتيات ليل.

التعليقات