آراء حرة

01:17 صباحًا EET

عمرو أحمد يكتب: قطر الشجب و الأعتراض

يمكن تصنيف بيان الخارجية القطرية تحت بند أدبيات الكوميديا السوداء…دولة أنفقت مليارات الدولارات على التأمر ضد شقيقاتها العربية و زرعت على أرضها ثلاث قواعد عسكرية أثنان لأمريكا و أخيرا واحدة لتركيا و فيها نبتت شجرة الشيطان الأعلامية قناة الجزيرة تشجب و تعترض و تنتفض لأن أسمها ذكر فى قضية تخابر محمد مرسى و تسريب وثائق حساسة الى دويلة قطر.
الغريب أن الجميع يعلم أن مكتب التمثيل التجارى الصهيونى فى الدوحة هو أحد مقار الموساد النشطة فى الخليج و الأهم ماذا ستفعل قطر بهذه الوثائق هل ستغزو مصر؟ بالطبع لا و لكنها ستهدى تلك الوثائق الى الكيان الصهيونى و أمريكا، ثم تستنكر الخارجية القطرية الزج بأسمها فى القضية.
سؤال مشروع هل لو ضبطت خلية مصرية تنقل تفاصيل و معلومات عن قاعدتى الحبيبة أمريكا و تسرب وثائق تتعلق بهما كان القضاء القطرى أو أبواق الضلال – أقصد الأعلام القطرى – ستتردد للحظة أن تزج بأسم مصر و السيسى و المخابرات المصرية فى القضية؟
أعتادت قطر الشجب و الأعتراض و أدمنت التأمر لا لشيئ إلا للإحساس بالنقص و محاولة لعب دور لا تستحقه أو تقدر عليه…من أشعل النيران فى سوريا و من تأمر على تمزيق ليبيا و من مكن أخوان تونس من الحكم و من تأمر على مصر أسئلة أطرحها على الخارجية القطرية فهل من مجيب؟
إن لم تستحى فأفعل ما شئت.

التعليقات