عرب وعالم

03:27 مساءً EET

مؤسسة الملك عبدالله و«الكشافة» توقعا مذكرة لدعم السلام بوسط أفريقيا

وقع صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للأعمال الإنسانية مذكرة تفاهم مع مؤسسة الكشافة العالمية ممثلة بمديرها العام جون غيغان، بهدف دعم جهود الكشافة العالمية لنشر السلام في جمهورية الكونغو الديمقراطية بوسط أفريقيا.
وتنص اتفاقية التفاهم على تمويل «صندوق مؤسسة الملك عبدالله العالمية» في مؤسسة الكشافة العالمية لبرامج دعم أنشطة «رسل السلام» في جمهورية الكونغو الديمقراطية، من أجل مساعدة الأهالي على تخطي آثار الحروب والكوارث ونشر ثقافة السلام والتوعية بأهمية التعايش والوفاق لبناء مستقبل الأوطان.
وقال صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك عبدالله العالمية للأعمال الإنسانية عقب توقيع المذكرة : «إن توقيعنا اليوم لهذه المذكرة يأتي امتداداً لما بدأه والدنا عبدالله بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ من دعم لفكرة «رسل السلام» لإيمانه برسالة السلام وأهمية نشرها وترسيخها عالمياً.
من جانبه أفاد مدير مؤسسة الكشافة العالمية جون غيغان أن المساعدة المالية الموجهة من مؤسسة الملك عبدالله، في الكونغو بلغت مليون ريال سعودي، وهي لتمويل برامج كشافة «رسل السلام» النبيلة لنشر السلام، مبيناً أن هذه البرامج ستستمر لمدة ثلاثة أعوام، تنتهي بنهاية عام 2018م.

التعليقات