آراء حرة

12:51 صباحًا EET

عمرو أحمد يكتب: ما بعد الأنفصال

صوت البريطانيون بالأنفصال عن الأتحاد الأوروبى نجحت نعرة التخويف و الغضبة من توافد شعوب الأتحاد الأوروبى على الجزيرة المنعزلة و بدأت فصول المسرحية.
على الفور….
إنهيار للجنيه الأسترلينى أمام الدولار…
خسائر فى كل البورصات العالمية…..
أرتفاع جنونى فى أسعار الذهب …..
دعوات حزب الشين فين الأيرلندى لعمل أستفتاء لتوحيد الأيرلنديتين….
أسكتلندا تتسأل أليس من حقنا أن نستقل….
كندا رئيس وزراء شاب يتضامن مع أستراليا و التسأول ما الجدوى من البقاء فى إتحاد الكومنولث…
ولست أدرى حقيقة أين عقل المواطن البريطانى الذى صوت لصالح الأنفصال؟ دولة مواردها الطبيعية محدودة تعتمد على أستيراد أغلب أحتياجاتها من الأتحاد الأوروبى و دول الكومنولث و الولايات المتحدة الأمريكية، تصوت لصالح ضرب مصالحها.
السؤال الذى يطرح نفسه الأن ماذا بعد الأنفصال…أقول أنها بداية النهاية حزب الأستقلال الذى نادى بضرورة إنفصال بريطانيا العظمى عن الأتحاد الأوروبى سيبدأ من الأن الأستعداد لمرحلة ما بعد ديفيد كاميرون، و على صعيد أخر لن أتعجب إن دخل حزبى العمال و المحافظين فى تحالف مبنى على تخويف المواطن البريطانى من المستقبل، و لكن و حتى إتضاح الرؤية من يضمن للبريطانيين أستمرار الديموقراطية العريقة تساؤل عجيب دعونى أشرحه لكم.
الوضع ببساطة الأن يتلخص فيما يلى:-
1. حزب حديث العهد نجح فى جمع ما يقرب من 52% من سكان بريطانيا العظمى على كلمة لا للبقاء فى الأتحاد الأوروبى.
2. حزبيين تاريخيين فقدا القدرة على الحكم على الأمور و السيطرة على الناخبيين أو تعمدا فقد السيطرة.
3. أصوات تقول أن هناك تلاعب فى نتائج الأستفتاء.
4. رؤوس أموال و أستثمارات بدأت فى التحرك خارج بريطانيا العظمى فى الثلاث شهور الأخيرة.
5. حال سأت الأمور فلا تستبعد حدوث صدامات عنيفة بين مؤيدى الأنفصال و معارضيه.
6. يتعرض النظام الملكى لهزة عنيفة بمطالبات أسكتلندا و أيرلاندا السابق الأشارة إليها و كذا موقف دول الكومنولث.
و ماذا بعد….ظهور قيادات جديدة فى الثلاث أحزاب تتحالف سويا مدعومة و بشدة من الصهيونية العالمية و المنظمات الماسونية ماديا و تكتيكيا لوضع البلاد على حافى الهاوية تمهيدا لبسط سيطرتهم على المواطن و البلاد و لإضعاف كافة صور الديموقراطية و خلق فكر عام مناهض لضعف الدولة.
ثم ماذا بعد؟ يعلم الله ما الذى ستحمله الأيام…
فلقد بدأت عجلة الأحداث تدور…

التعليقات