آراء حرة

12:05 مساءً EET

يحيى جابر يكتب: زخات مطر | صفويون ايران ” العدو”

لم يكن يصدق قبل سنوات اي عربي في حال اتهام النظام الصفوي المجرم في ايران أنه السبب الرئيس في تشويه صورة الاسلام وافساد العقيدة وانه احد ابرز الاعمدة التي يتكىء عليها غلاة اسرائيل الصهاينة المجرمين .

بل لايعرف حينها معظم المسلمين ان الصفويين هم اذناب الصهاينة منذ فجر الاسلام وهم من حاول نبش قبر الرسول مع البرتغاليين ابان حكم عدو الله اسماعيل الصفوي الذي يعتبر الاب الروحي لعدو الله الخميني والخامنئي ، لكن تصدت لهم جحافل المسلمين في معركة جلديران الشهيرة عندما سحقوا وهرب مثل ” الكلب ” اسماعيل الصفوي ومات بحسرة وامرض السهال .

الآن وقد كشف القناع عن مدلسي الاسلام ومحرفيه وبعد ان قتلوا العرب والمسلمين وهاهم في العراق وسوريا ولبنان واليمن واذنابهم من الخونة العرب في تلك البدان يتناثرون علينا في الفضاء وباصواتهم النشاز واقلامهم المكشوفة ؛ اصبح لدينا يقين تام اننا استيقضنا من نوم عميق لنشاهد اليهود واذنابهم الصفويين يتجولون بيننا ينثرون الفتن ويصنعون الرأي العام لتدميرنا بقنواتنا وقنوات معادية صنعوها لنا بصوتنا .

ادركنا اليوم ان ما حدث لعالمنا العربي من كوارث وفتن يقف خلفه صهيوني صفوي ونحن ايضا ساعدناه بجهلنا وضعف تحليلنا وسوء الادارة احيانا وبتفشي الفقر والجهل والتوجيه الجماهيري نحو مشروع وطني كبير يحفظ امننا ويواجه بقوة اعدائنا وفي مقدمتهم العدو الصفوي القديم الجديد .

التعليقات