حوادث

06:25 مساءً EET

مصر بلد العنتيل

سادت حالة من الغضب العارم بين أهالى قرية قليشان الجريحة بعدما تداول أبناء القرية فيديوهات جنسية جديدة لأحد أبناء القرية ويدعى “س. ف” ويعمل عاملا بمسجد، بالإضافة إلى عمله الحر فى
مجال المعمار، وقد قام أهالى القرية بضرب العامل علقة ساخنة بعد تداول تلك الفيديوهات الجنسية له وتزامن ذلك بضبطه أثناء ممارسة الرذيلة مع إحدى سيدات القرية وفقاً لرواية أحد أهالى
القرية. فيما ترددت أنباء داخل قرية قليشان التابعة لمركز إيتاى البارود بالبحيرة عن قيام عنتيل البحيرة بتسليم نفسه لرجال المباحث وفقاً لحديث أحد المقربين من العنتيل. 

التعليقات