فن

05:12 مساءً EET

طلاق والدة كيم كاردشيان رسميا بعد زواج دام 23 عاما

بعد شائعات انفصالهما التي انتشرت منذ عدة أشهر، قررت مؤخرا والدة نجمة تليفزيون الواقع كيم كاردشيان التقدم بأوراق طلاقها رسميا من زوجها بورس جينر.

وورد في طلب الطلاق الذي قدمته كريس لمحكمة لوس أنجلوس العليا، الاثنين 22 سبتمبر، أن سبب الطلاق يعود إلى “الاختلافات غير القابلة للحل”.

وعرضت كريس جينر على زوجها بروس في أوراق الطلاق الحصول على وصاية مشتركة لابنتهما القاصر كايلي، البالغة من العمر 17 عاما، حسب ما ورد بـ “CNN”.

ورغم موافقة كريس على الوصاية المشتركة، إلا أنها كانت أقل كرما فيما يتعلق بالأموال، حيث طالبت بالاحتفاظ بكل أرباحها لنفسها منذ انفصالها أول يونيو 2013، كما رفضت كريس بشكل قاطع أن تمنح زوجها بروس نفقته بعد الطلاق.

وكان الثنائي قد أعلن انفصالها عام 2013، وقالا في بيان مشترك: “سنظل دائما نحمل لبعضنا البعض الحب والاحترام المتبادل. رغم أننا منفصلين، نظل دائما أعز أصدقاء، وعائلتنا ستظل في المقام الأول ضمن أولوياتنا”.

ورغم انفصالهما الذي استمر قرابة العام، لم يمنع ذلك استمرارهما في تصوير حلقاتهما معا في برنامجهما لتلفزيون الواقع “Keeping Up with the Kardashians”.

ويبدو أن المصائب لا تأتي فرادى، بعد أن انضمت نجمة تليفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان لضحايا تسريبات صور نجمات هوليوود العارية.

فبحسب تقرير من موقع Uproxx، فإن هناك صورا عارية وخاصة لـ “كارداشيان” تم تسريبها السبت 20 سبتمبر الجاري، ونُشرت على على موقع 4chan، الذي سبق وأن نشر صور عارية لجينيفر لورانس وكيت أبتون.

ولم تكن كيم كارداشيان هي الوحيدة التي تسربت صورها العارية السبت، بل أدرج الموقع الإباحي أيضا في ذات اليوم صورا للمغنية والممثلة الأمريكية الشابة فانيسا هادجنز، والمغنية أفريل لافين، والممثلة لي لي سوبيسكي.

إلا أنه سرعان ما تم حذف كل هذه الصور بواسطة المباحث الفيدرالية FBI، والتي كثّفت جهودها منذ فضيحة التسريب الأولى التي وقعت في 30 سبتمبر الماضي، وكان من أبرز ضحاياها جينيفر لورانس، وكيت أبتون، وفيكتوريا جستس، وماري إليزابيث ونستيد.

التعليقات